x
email
الاشتراك في النشرة البريدية

نوصلك من خلال نشرة اسبوعية بكل جديد متعلق بالهواتف النقالة وقطاع الاتصالات والتكنولوجيا



    اخر الأخبار

متوفر باللغة
English

جارتنر: 91% من المؤسسات لديها تطبيقات للأجهزة المحمولة

سيكون لتطبيقات الأجهزة الجوالة التأثير الأكبر على نجاح الأعمال بحلول عام 2020

نشر 2019-04-07 - 02:37 بتوقيت جرينتش



موبايلك - مع ارتفاع وتيرة اعتماد المستخدمين على التطبيقات بشكل كبير، والتنوع الواسع على مستوى الأجهزة بين أيدي المستخدمين وزيادة أساليب استخدامهم لهذه التطبيقات، بات من المؤكد أن مستقبل تطوير التطبيقات سيعتمد بشكل كبير على التجارب التعددية، وذلك وفقاً لاستطلاع رأي قامت به مؤسسة الدراسات والأبحاث جارتنر مؤخراً. 

وفي هذا السياق، قال جيسون وونج، نائب رئيس الأبحاث لدى جارتنر: "يسعى بائعو منصات تطوير التطبيقات إلى تعزيز قيمة عروضهم بشكل أكبر سعياً منهم لتجاوز تطبيقات الأجهزة المحمولة ومنصات تطوير مواقع الويب، وذلك بغية تلبية المتطلبات المتزايدة على مستوى القطاع والمستخدمين. نتيجة لذلك ظهرت منصات تطوير التطبيقات التي تدعم تجارب متعددة، تلك المنصات التي يتم توظيفها لتطوير تطبيقات المحادثة والتطبيقات الصوتية والواقع المعزز وتطبيقات الأجهزة القابلة للارتداء، بغرض دعم الأعمال الرقمية وتطويرها". 

تطبيقات المؤسسات الأكثر رواجاً 

على الرغم من أن متصفح الويب لا يزال الخيار الأكثر شعبية للمستخدمين، إلا أن هناك زيادة مطردة في استخدام تطبيقات الأجهزة المحمولة. ومع انتشار الأجهزة المتطورة التي توفر تجربة غامرة للمستخدم مثل الساعات والهواتف الذكية والأجهزة التي يتم التحكم بها بالأوامر الصوتية على نحو واسع على مستوى القطاع، فإن أساليب التفاعل (من قبيل الكتابة واللمس والإيماءات واللغة الطبيعية) باتت تشهد توسعات ملحوظة خلال رحلة تحول المستخدم نحو التقنيات الرقمية. 

وبالنسبة للمؤسسات التي عملت على تطوير ونشر ثلاثة أنواع مختلفة من التطبيقات على الأقل (ما عدا تطبيقات الويب)، كانت تطبيقات الأجهزة المحمولة هي الأكثر شيوعاً ورواجاً بنسبة وصلت لـ 91 بالمائة. وقال السيد وونج: "حققت تطبيقات الأجهزة الجوالة أعلى نسبة متفوقة على كافة أنواع التطبيقات الأخرى التي تمت الاستجابة عنها ضمن الاستطلاع، وتشير هذه النسبة المرتفعة بالفعل إلى أن وصول تطبيقات الأجهزة الجوالة إلى مرحلة النضوج هو خطوة ضرورية قبل التحول نحو أساليب التفاعل الأخرى". 

وقد حلت تطبيقات المحادثة، حسب الاستطلاع، في المرتبة الثانية كأكثر أنواع التطبيقات تطوراً وانتشاراً على نطاق واسع بنسبة 73 بالمائة للتطبيقات الصوتية و60 بالمائة لروبوتات المحادثة. وأضاف السيد وونج: "تعكس هذه النسب التطور الطبيعي لاستخدامات ومزايا التطبيقات المتنوعة وقدرتها على دعم رحلة المستخدم الرقمية وتعزيز الاعتماد على الأجهزة ونماذج الاستخدام المعتمدة على اللغة الطبيعية".  

التقنيات التي تقف وراء تطوير تطبيقات التجارب التعددية

أشار 61 بالمائة من المشاركين في الاستطلاع إلى أن خدمات الذكاء الاصطناعي القائمة على السحابة تمثل أكثر التقنيات المستخدمة على نحو واسع لدعم عملية تطوير التطبيقات التي توفر تجارب متعددة، تليها بعد ذلك تطبيقات أنظمة آي أو إس وأندرويد الأصلية بنسبة 48 بالمائة، وخدمات الواجهة الخلفية للتطبيقات الجوالة بنسبة 45 بالمائة. وقال السيد وونج: "تتماشى هذه النسب المئوية مع ظهور واجهات استخدام تطبيقات المحادثة والتعرف على الصور والصوت وغيرها من خدمات الذكاء الاصطناعي التي باتت شائعة الاستخدام داخل التطبيقات".  

تأثير عملية تطوير التطبيقات التي توفر تجارب متعددة على قطاع الأعمال

على عكس التصورات الشائعة التي ترى بأن تطبيقات الأجهزة الجوالة تشهد تراجعاً في معدلات انتشارها، إلا أنها في حقيقة الأمر في طليعة التطبيقات التي من المتوقع أن يكون لها التأثير الأكبر على نجاح الأعمال بحلول عام 2020، وذلك وفقاً للمشاركين في استطلاع جارتنر. ومن ثم تأتي تطبيقات الواقع الافتراضي وتطبيقات الواقع المعزز بعد تطبيقات الأجهزة الجوالة كأكثر التطبيقات المؤثرة في قطاع الأعمال. وأشار السيد وونج بقوله: "على الرغم من أن المشاركين في الاستطلاع قد أشاروا إلى مستويات عالية من التطور تشهدها التطبيقات الصوتية وروبوتات المحادثة، إلا أن قلة قليلة منهم يعتقدون بأن يكون لهذه التطبيقات والروبوتات كبير الأثر على قطاع الأعمال بحلول عام 2020".  

العوائق أمام تطوير التطبيقات التي توفر تجارب متعددة 

أشار ما يقرب من 40 بالمائة من المشاركين في الاستطلاع إلى أن العائق الأكبر أمام إنشاء التطبيقات التي تتيح تجارب متعددة يتمثل في الحاجة إلى إيجاد التنسيق المطلوب بين تكنولوجيا المعلومات المتوفرة وسير العمليات. كما أشار أكثر من ربع المشاركين إلى عوائق أخرى تتمثل في أوجه القصور في مهارات المطورين و نقص الخبراء المتخصصين في تطوير تجارب المستخدمين. وقال السيد وونج: "ما من شك أن فجوة الكفاءات في ميدان التقنيات الصاعدة هي واحدة من العوائق التي تقف في طريق صعود المبادرات الرقمية بما في ذلك استراتيجية تطوير التطبيقات التي توفر تجارب متعددة".





   مقالات ذات صله


تقارير ومتابعات

تحتاج أوروبا إلى إجراء عاجل وحاسم إذا كانت ترغب في الاستفادة من القدرات التنافسية والإبداعية لتقنية الجيل


تقارير ومتابعات

سيكون لاريتشيا مسؤولاً عن نمو الأعمال والاستحواذ على الفرص التي توفرها السوق في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا


تقارير ومتابعات

استمتع مطورو البرامج من جميع أنحاء العالم باختبار شبكة الجيل الخامس، حيث قامت إريكسون بتوفير تغطية حية لشبكة

   التعليقات

comments powered by Disqus
أخبار تقارير ومتابعات
جديد الأخبار

    أخبار تقارير ومتابعات


كشفت كاسبرسكي لاب النقاب عن الجيل التالي من الحلّ Kaspersky Endpoint Security for Business الخاص بحماية النقاط الطرفية في أنظمة الشركات. ويتميز المنتج الجديد بالقدرة على التحكم








    جديد الهواتف


تابعنا من خلال

الموقع متوفر بلغة أخرى
عربي | English



© موقع موبايلك 2019 جميع الحقوق محفوظة
© موقع موبايلك 2019 جميع الحقوق محفوظة
Powered By DevelopWay