x
email
الاشتراك في النشرة البريدية

نوصلك من خلال نشرة اسبوعية بكل جديد متعلق بالهواتف النقالة وقطاع الاتصالات والتكنولوجيا



    اخر الأخبار

متوفر باللغة
English

مستقبل التقنيات الجوالة

نشر 2017-01-17 - 12:15 بتوقيت جرينتش



موبايلك - يحتاج جيل الموظفين المتنقلين، أو ما يُطلق عليه بـ  GenMobile#، إلى تقنيات جديدة ومختلفة عن التقنيات المستخدمة في الماضي. فلم يعد يقتصر الأمر على الطريقة الكلاسيكية في العمل التي شهدناها في التسعينيات والتي تمثلت في اتصال ثابت بين مجموعة من أجهزة الكمبيوتر المكتبية وخادم وبعض الطابعات... بل باتت التقنيات التي اعتدنا على استخدامها في حياتنا اليومية تُستخدم على نطاق واسع في قطاع العمل. والوقت مناسب جداً اليوم بالنسبة لمتخصصي الشبكات للتفكير بشكل مختلف. فالموجات الكبيرة من التحولات التقنية التي تشهدها الأسواق، والاعتماد الكبير على أجهزة الحوسبة بمختلف أنواعها والتطبيقات التي تدعمها، باتت تشكل تحدياً بالنسبة لمتخصصي قطاع التقنية:

●يقوم المستخدمون باختيار أنواع الأجهزة وأنظمة التشغيل التي يرغبون بها عند اتصالهم بالشبكة. 

●باتت أجهزة إنترنت الأشياء تتصل بالشبكة بشكل أوسع مع محاولة فرق إدارة المرافق تحسين كفاءة استخدام الموارد. 

●يتم تطوير خصائص ووظائف التطبيقات القائمة على السحابة بشكل مستمر من خلال الدفع بعجلة الابتكار. 

متطلبات شركات تقنية المعلومات

تحديات أكبر تواجهها فرق التقنية والشبكات اليوم، خصوصاً مع التطورات الكبيرة التي يشهدها قطاع تكنولوجيا المعلومات أهمها الطرق الجديدة التي يتم فيها استخدام الأجهزة الجوالة التي من صعب السيطرة عليها، بالإضافة إلى تطورات إنترنت الأشياء والحوسبة السحابية فضلاً عن تأثير القرارت التي يتخذها كبار رجال الأعمال خارج نطاق قطاع تكنولوجيا المعلومات. ونحن على ثقة تماماً بأن أفضل الشركات التقنية سيتم تحديدها بالاعتماد على مدى سرعتها في إيجاد الحلول لبعض أكثر المشاكل التي نسلط عليها الضوء هنا: 

●لن تستطيع الشبكات القديمة مواكبة المتطلبات الجديدة المتمثلة بوجود سرعة نشر أكبر وقدرات أوسع في استكشاف الأخطاء وإصلاحها في ظل التنوع الكبير للأجهزة الجوالة وطبيعة التطبيقات الجوالة التي لا يمكن التنبؤ بها.

●في الوقت الذي تعمل فيه الفرق الرقمية على الاستثمار بشكل أكبر في أدوات العمل الجوال المشترك الجديدة، فإن عدم القدرة على تحديد الأفضل بالنسبة لتجربة العملاء ستمنع قادة الأعمال من تحسين الإنتاجية في مكان العمل وتحقيق عائد أكبر على الاستثمار.

●على الرغم من مواكبة أهم متطلبات قطاع أمن المعلومات، إلا أن الأجهزة التي تعمل دون رأس (إنترنت الأشياء) أو العمل من خلال سياسة استخدام الأجهزة الشخصية في مكان العمل BYOD ستتطلب المزيد من التدابير الأمنية العالية بالنظر إلى النطاق الكبير الذي تعمل من خلاله هذه الأنواع من التطبيقات. 

●إن توفير تقنيات جوالة سهلة الاستخدام لكل موظف في العمل يحتاج إلى تمكين فريق عمل الشبكات من توفير قدرات وصول سريعة وثابتة إلى الخدمات السحابية من أي مكان أو مكتب يعمل فيه الموظفون. 

●في الوقت الذي تعمل فيه فرق تطوير الأعمال والتسويق على الاستثمار بشكل أكبر في التقنيات الجوالة لزيادة الإيرادات أو\و الإنتاجية، فإن إدارة البنية التحتية للشبكات المستخدمة ستقع على عاتق الفرق المتخصصة بالشبكات التقنية. 

ظهور جيل الموظفين المتنقلين GenMobile#

هم مجموعة من الموظفين تم تحديدهم بحسب حجم اعتمادهم على التقنيات والأجهزة الجوالة التي يستخدمونها بشكل أكبر في مكان العمل اليوم. ويمكننا القول بأنهم: 

●يميلون للعمل بطريقة غير تقليدية، ويطالبون بتنفيذ العمل بطريقة سلسة من أماكن متعددة على حساب الرواتب الأعلى، كما يتطلبون وجود اتصال دائم بشبكة الإنترنت. 

●يمتلكون ثلاثة أجهزة متصلة أو أكثر (62%)، ويشعرون بأعلى مستوى من الإنتاجية عند قيامهم بالعمل من المنزل (57%).

●تعلقهم بالأجهزة الجوالة بشكل كبير لدرجة أنهم على استعداد للمحافظة على أجهزتهم الجوالة في مقابل التخلي عن القهوة بنسبة 15 ضعف. 

نتائج البحث

●31 بالمئة من الموظفين في الإمارات ينظرون إلى القدرة على العمل من خلال المكاتب المشتركة على أنها قضية هامة للغاية.

●أربعة من أصل كل عشرة مؤسسات مالية اعترفت بتعرضها لحالات فقدان البيانات بسبب إساءة استخدام الأجهزة المحمولة فيها. 

●56 بالمئة من الموظفين في القطاع المالي يمكنهم عصيان أوامر مدرائهم في سبيل تنفيذ مهماتهم، في حين أن 75% على استعداد للتعامل مع قضايا تكنولوجيا المعلومات بأنفسهم من دون التواصل مع القسم الخاص بتقنية المعلومات في شركاتهم. 

●89 بالمئة من موظفي قطاع الرعاية الصحية يعتقدون بأن موظفي تقنية المعلومات في مؤسساتهم سيقدمون لهم الحماية اللازمة على الدوام. 

●37 بالمئة من العاملين في قطاع الرعاية الصحية أفصحوا عن كلمات المرور الخاصة بهم لزملاء العمل أو أفراد الأسرة أو لآخرين. 

إذاً ما هي التطورات التي ستشهدها التقنيات الجوالة خلال السنوات القادمة؟ 

أتمتة عمليات حماية أجهزة وتقنيات إنترنت الأشياء: الكلمة الرنانة التي انتشرت كثيراً في الآونة الأخيرة وهي "إنترنت الأشياء" على مستوى العديد من القطاعات جعلت الكثير من مدراء التقنية في كل مكان يستعدون للتعامل مع "الأشياء" الجديدة التي ستدخل على شبكاتهم. لكن في الوقت التي تُعتبر فيه قضية أمن المعلومات الأهم هنا، إلا أن موظفي التقنية يجب عليهم أتمتة عمليات الحماية لتعزيز القدرة على استيعاب الأجهزة الجديدة بسرعة وتوسيع الشبكات التي تغطيها. الخطوة الهامة التالية فيما يخص "إنترنت الأشياء" هي أتمتة عمليات الحماية، بما في ذلك تحديد بصمات كافة الأجهزة للوصول إلى سياسات الحماية اللازمة. 

توقع مايمكن أن يحدث في الشبكة: ستدرك الشركات مع بداية العام 2017 ومابعده ضرورة الانتقال من الطريقة التقليدية في إدارة الشبكات إلى نموذج جديد يُعزز من قدراتها على توقع ما يمكن أن يحدث داخل شبكاتها. قدرة المتابعة ستكون إحدى أهم القضايا المتعلقة بإدارة الشبكات في المستقبل، مع إدراك المتخصصين بتقنية المعلومات أنهم غير قادرين على إدارة ما لا يمكنهم رؤيته ومتابعته ضمن الشبكة. 

تحليل بيانات مواقع خدمة العملاء: في حين أن العديد من حالات استخدام مواقع خدمة العملاء قد ظهرت خلال السنوات القليلة الماضية، إلا أن الشركات اليوم باتت تعمل على تجاوز استخدام تطبيقات المواقع البسيطة والتحول إلى استخدام معلومات المواقع لتحسين ولاء العملاء وتحديد أفضل السبل لاستثمار وقتهم ومواردهم لزيادة الإيرادات. سنرى المؤسسات خلال العام القادم تعمل بشكل متزايد على استخدام أدوات التحليل للاستفادة من المعلومات التي يتم جمعها من خدمات المواقع. 

دمج تطبيقات الطرف الثالث لتوفير شبكة تعتمد على التقنيات الجوالة وإنترنت الأشياء في المرتبة الأولى: إحدى التحديات الهامة التي تواجهها شركات التقنية اليوم تتمثل في مواكبة وتيرة الابتكار السريعة. ومع التقنيات الجوالة الناشئة والجديدة، ومع حاجة المستخدمين إلى خيارات أكثر مرونة فيما يتعلق ببيئة العمل بالإضافة إلى العدد الكبير من أجهزة إنترنت الأشياء التي تلوح في الأفق، باتت المؤسسات بحاجة إلى تطوير شبكاتها وتجهيزها بسرعة أكبر. ولهذه الأسباب، سنرى العام 2017 عاماً للتحول إلى تطبيقات الطرف الثالث، حيث ستعمل هذه المؤسسات على دمج هذا النوع من التطبيقات في شبكاتها للتحول إلى منصات شبكية أكثر انفتاحاً واعتمادية على البرمجيات. 





   مقالات ذات صله


أبحاث ودراسات

وجدت دراسة بحثية عالمية أجرتها كاسبرسكي لاب بالتعاون مع شركة "تولونا" أن الحياة الشخصية على الإنترنت قد تصبح


أبحاث ودراسات

يدخل المستخدمون إلى حساباتهم على الإنترنت في كل الأوقات لتحويل الأموال بين الحسابات المصرفية، أو التسوق أو


أبحاث ودراسات

يعتبر الانتشار الكبير للتطبيقات المستخدمة في قطاع الأعمال اليوم جزء أساسي من الطرق التي نقوم من خلالها

   التعليقات

comments powered by Disqus
أخبار أبحاث ودراسات
جديد الأخبار

    أخبار أبحاث ودراسات


تشير نتائج آخر التوقعات الصادرة عن مؤسسة الدراسات والأبحاث العالمية جارتنر إلى أن حكومات منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بصدد إنفاق 6.11 مليار دولار على منتجات








    جديد الهواتف


تابعنا من خلال

الموقع متوفر بلغة أخرى
عربي | English



© موقع موبايلك 2018 جميع الحقوق محفوظة
© موقع موبايلك 2018 جميع الحقوق محفوظة
Powered By DevelopWay