x
email
الاشتراك في النشرة البريدية

نوصلك من خلال نشرة اسبوعية بكل جديد متعلق بالهواتف النقالة وقطاع الاتصالات والتكنولوجيا



    اخر الأخبار

متوفر باللغة
English

سوق الاتصالات في الإمارات يشهد خيارات جديدة في خدمات الخطوط الثابتة بحلول نهاية العام الجاري

نشر 2011-07-19 - 09:29 بتوقيت جرينتش
الامارات الامارات



 

موبايلك - أبو ظبي , الامارات العربية المتحده - 19 يوليو 2011 : في إطار سعيها لنشر المنافسة على الصعيد الوطني في مجال خدمات الاتصالات الثابتة، أعلنت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات في دولة الإمارات العربية المتحدة اليوم أن "اتصالات" و"دو" تعملان معاً على تقديم مزيد من الخيارات للمستخدمين ولقطاع الأعمال عند اختيارهم لمزوّدي خدمات الاتصالات الثابتة، حيث سيصبح بمقدور العملاء قريباً (سواءً كانوا أفراداً أم شركات) الاختيار ما بين المشغلين في مجال خدمات الاتصال الصوتي والإنترنت الثابت ذي النطاق العريض. وأصبح هذا الأمر ممكناً بإطلاق خدمة "نفاذ السيل الرقمي" بشكل تجريبي والتي تسمح بمشاركة الشبكات فيما بين المشغلين.

 

وبدأت "إتصالات" و"دو" في الـ 14 من يوليو 2011 الإطلاق التجريبي لهذه الخدمات الجديدة لعدد محدود من العملاء عبر دعوات خاصة تم توجيهها إليهم، وتم استكمال الترتيبات اللازمة لهذا الإطلاق بين المشغلين والتي حصلت كذلك على تأييد ودعم الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات. ويعتبر الإطلاق الحالي المرحلة التجريبية الأخيرة للمشروع والمخصصة لتقييم كافة أوجه الخدمة ومن ضمنها أنظمة مواجهة العملاء، والأنظمة ما بين المشغلين، وعملية الطلب والتخصيص والقدرات التقنية، ويركز هذا الإطلاق التجريبي بصورة أساسية على تقييم تجربة المستخدمين.

 

قال سعادة محمد ناصر الغانم، مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات في معرض تعليقه على الموضوع: "يعتبر هذا الإعلان إنجازاً كبيراً على طريق تعزيز المنافسة في خدمات الهاتف الثابت، ولقد عملت كل من ’اتصالات‘ و’دو‘ على هذا الموضوع لفترة من الزمن حيث كان نجاح المشروع محل تساؤل الكثيرين. ويعتبر هذا الإعلان خبراً جيداً للجميع ويأتي كنتيجة للجهد المبذول من قبل ’اتصالات‘ و’دو‘ والهيئة للمشروع. ويشهد سوق اتصالات الجوال منافسة كبيرة بين هذين المشغلين والتي لمسنا جميعاً الفوائد التي جلبتها إلى السوق في دولة الإمارات. وها نحن الآن على أعتاب الدخول في مرحلة جديدة من المنافسة القوية في مجال الهواتف الثابتة، ونتوقع أن تتحقق نفس الفوائد كنتيجة لها. ونأمل بأن يتم تنفيذ المرحلة التجريبية الأخيرة بنجاح وذلك حتى نرى إطلاقاً تجارياً للمشروع قبل حلول نهاية العام الجاري".

 

وقال سعيد الهاملي، الرئيس التنفيذي لشركة "اتصالات" في معرض تعليقه على هذا الإطلاق: "لطالما نظرت ’اتصالات‘ إلى المنافسة على أنها فوز وتحقيق للإنجازات في كل الحالات وللجميع نظراً لأنها تحفز المشغّلين على تحقيق التفوق، وتقدم دفعة كبيرة للتطور في مجال الاتصالات في البلاد. وسيؤدي تطبيق تقنية ’نفاذ السيل الرقمي‘ في دولة الإمارات العربية المتحدة إلى كفاءة الجدوى الاقتصادية للخدمات، كما ستمكن مشغلي قطاع الاتصالات من التركيز على خلق تجربة فريدة للمستخدمين. ونظراً لكوننا المزوّد الرائد لخدمات الاتصالات الثابتة ذات الجودة العالية في المنطقة فنحن على أتم الاستعداد لهذه البيئة الأكثر تنافسية في قطاع الاتصالات بدولة الإمارات".

 

وأضاف الهاملي: "لقد كانت ’اتصالات‘ دائماً وعلى مدى العقود الثلاثة الماضية ملتزمة بتزويد عملائها بآخر ما تم التوصل إليه من التقنيات المتطورة، ولقد شهدنا ولا زلنا نشهد استثمارات هائلة في بنى تحتية تتصف بالمرونة وبجاهزيتها للمستقبل، من بينها التخصيص الأخير الذي تم لشبكات  الجيل القادم القائم على بروتوكول الإنترنت، والنشر الذي تم مؤخراً لشبكات الألياف الضوئية. وتعتبر ’اتصالات‘، في إطار التزامها لتلبية المتطلبات والاحتياجات القيّمة لعملائها المتعلقة بخدمات الإنترنت ذات النطاق العريض عالية الجودة، رائدة في تقديم عروض متميزة مثل الإنترنت عالي السرعة وخدمات تلفزيون بروتوكول الإنترنت، وعرض أفلام الفيديو عند الطلب إلى جانب الاتصالات القائمة على التبديل متعدد البروتوكولات باستخدام المؤشرات التعريفية (MPLS ) المحلية والدولية. كما قامت ’اتصالات‘ ببناء شبكة اتصالات عالمية متنوعة وقوية عبر استحواذها وحصولها على قدرات عالية جداً من الأنظمة الدولية للكابلات الأرضية وفي قاع البحار والتي تصل إلى محطة استقبال ’اتصالات‘ في دولة الإمارات، والتي تغطي الجهتين الشرقية والغربية معاً. ونحن نتطلع قدماً إلى هذه الفرصة لتوسيع نطاق الابتكار الذي تتميز به خدماتنا لتشمل كافة المستخدمين في البلاد. كما أننا على يقين بأن القدرات الشبكية القوية التي تتمتع بها ’اتصالات‘ إلى جانب العروض المتركزة حول العملاء التي نقدمها سوف تساهم في جذب مستخدمين جدد، كما ستعمل على مكافأة مستخدمينا الحاليين على ولائهم".

 

من جانبه قال عثمان سلطان، الرئيس التنفيذي لشركة "دو": "نظراً لتقديمنا لخيارات متنوعة في مجال خدمات الهاتف المتحرك، فنحن مسرورون لإتاحة الفرصة للمستخدمين والشركات في كافة أنحاء دولة الإمارات لاختيار مزوّد خدمات الاتصالات الثابتة. ونحن نقوم عبر شبكة النفاذ الضوئي التي لدينا بتقديم عروض متنوعة ومبتكرة من الخدمات إلى عملائنا والتي تتضمن الإنترنت ذي النطاق العريض عالي السرعة وخدمات تلفزيون بروتوكول الإنترنت والتلفزيون عالي الدقة وعرض أفلام الفيديو عند الطلب والتلفزيون ثلاثي الأبعاد للعملاء الأفراد، إلى جانب خدمات الإنترنت ذي النطاق العريض لفئة الأعمال والشبكات الخاصة الافتراضية من نقطة إلى نقط متعددة (VPNs ) ذات الخدمات رفيعة المستوى وتبادل بروتوكول الإنترنت للفروع الخاصة والخدمات المُدارة وذلك للعملاء من الشركات.

 

وبالإضافة إلى ذلك ومما يدعونا إلى الفخر هو قيامنا خلال العامين الماضيين بتحقيق إنجاز آخر تمثل في تحويل البنية التحتية الرئيسية التي لدينا إلى شبكات التبديل متعددة البروتوكولات باستخدام المؤشرات التعريفية (MPLS ) المتقاربة الأمر الذي يسمح لنا بقديم كافة أنواع الاتصالات من الصوت إلى البيانات والفيديو وغيرها مع المحافظة على المقاييس العالية لجودة الخدمات.

 

وسنكون قادرن مع توافر الخيارات أمام عملائنا على تقديم عروض مبتكرة إليهم والتي تتضمن إنترنت (Real Home ) ذي النطاق العريض الذي يشمل: الإنترنت السريع وغيره من الخدمات".

 

وأضاف سلطان: "وسيحصل الآن كافة العملاء من المؤسسات وشركات الأعمال الصغيرة ومتوسطة الحجم على عروض مبتكرة لخدمات الاتصالات الثابتة، إلى جانب إدراج نفاذ عريض النطاق يتمتع بالسرعة والموثوقية وبمستوى فئة الأعمال، وباتصال من نقطة إلى نقاط متعددة محلي وعالمي، إلى جانب خدمات تكنولوجيا معلومات واتصالات مُدارة وغيرها في كافة أنحاء البلاد.

 

ونحن ملتزمون بتقديم الخدمات المبتكرة والموثوقة إلى كافة عملائنا من قطاع الأعمال والأفراد وبأفضل الأسعار. ويشكل هذا الإطلاق المرحلة الأولى فقط بالنسبة لبعض العملاء، إلا أنه المرحلة الرسمية للاختبار، وهو ضروري جداً لتقييم واختبار كافة الأوجه التقنية بصورة صحيحية قبل الاطلاق التجاري له".

 

وسيركز الإطلاق التجريبي بصورة أساسية على تقديم خدمات الإنترنت السريع وشبكات الأعمال الخاصة الافتراضية وخدمات الاتصال الصوتي الثابتة. ويخطط المشغلون إلى توسيع اتفاق "نفاذ السيل الرقمي" ليشمل خدمات تلفزيون بروتوكول الإنترنت خلال مرحلة لاحقة وذلك عند استكمال عدد من المتطلبات التقنية والتجارية. وسيُطلب إلى العملاء المشاركين في هذه المرحلة تقديم آرائهم حول الخدمة إلى المشغلين وإلى الهيئة بهدف تقييم تجربة العملاء خلال هذه المرحلة، حيث سيعطي هذا الأمر كلاً من "اتصالات" و"دو" الفرصة لإصلاح وتجاوز أية نواقص في النظام قبل الإطلاق التجاري الكامل والمقرر أن يتم خلال شهر ديسمبر 2011 بناءً على النتائج وعلى التغذية الراجعة من العملاء. 

 





   مقالات ذات صله


تقارير ومتابعات

أعلنت اليوم شركة F5 نتوركس (المسجلة في بورصة ناسداك تحت الرمز: FFIV) خلال فعاليات مؤتمرها السنوي الخاص بشركاء


تقارير ومتابعات

اختارت شركة (لاندمارك ديفيدند) الرائدة في مجال البنى التحتية والقطاع العقاري والراعية لشركة "لاندمارك


تقارير ومتابعات

وحّدت شركتا «سامسونج إلكترونيكس» و«في إم وير» جهودهما لتبسيط "إنترنت الأشياء" على مستوى تقنية المعلومات

   التعليقات

comments powered by Disqus
أخبار تقارير ومتابعات
جديد الأخبار

    أخبار تقارير ومتابعات


أعلنت شركة الثريا للاتصالات المتنقلة عبر الأقمار الصناعية اليوم عن إطلاق جهاز الهوت سبوت الجديد، الثريا وي “WE” والذي يعمل عبر الاتصال مع أقمار الثريا الصناعية أو








    جديد الهواتف

3
نوكيا
أسود، ازرق ، فضة ،
8 ميجا بكسل ,


تابعنا من خلال

الموقع متوفر بلغة أخرى
عربي | English



© موقع موبايلك 2017 جميع الحقوق محفوظة
© موقع موبايلك 2017 جميع الحقوق محفوظة
Powered By DevelopWay