x
email
الاشتراك في النشرة البريدية

نوصلك من خلال نشرة اسبوعية بكل جديد متعلق بالهواتف النقالة وقطاع الاتصالات والتكنولوجيا



    اخر الأخبار

متوفر باللغة
English

قطاع الهواتف الذكية ينمو بنسبة 55 في المئة عالمياً في عام 2011

أسواق أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا تستقطب 67% من مجموع الأجهزة العاملة بنظام أندرويد عالمياً

نشر 2011-09-04 - 10:27 بتوقيت جرينتش



موبايلك - أفاد تقرير صادر عن شركة IDC العالمية للأبحاث، أنه من المتوقع أن يشهد قطاع صناعة الهواتف الذكية في العالم ارتفاعاً كبيراً بنسبة 55% بحلول نهاية عام 2011، تلبيةً لما يتطلع اليه العملاء من تكنولوجيا حديثة في هواتفهم النقالة. وبناءً على هذا التقرير، سيقوم مصنعي الهواتف الذكي بانتاج حوالي 472 مليون هاتف ذكي في عام 2011 مقارنة مع ما تم تصنيعه في 2010 والتي لم يتجاوز عددها حاجز 305 مليون جهاز كحد أقصى.

وتعتبر أنظمة التشغيل السبب الرئيسي الذي يكمن وراء ارتفاع عدد مستخدمي الهواتف الذكية في جميع أنحاء العالم، وذلك لما توفره من تجارب استثنائية ومذهلة تلبي تطلعات المستخدمين في الحصول على أجهزة هواتف ذكية سريعة ومتعددة المهام. ويعتبر Android™ OS نظام التشغيل الوحيد الذي شهد نمواً ملحوظاً في معدلات رواجه بين المستخدمين مقارنة بباقي أنظمة التشغيل في قطاع صناعة الهواتف الذكية. واستناداً إلى تقرير نشرته مؤخرا شركة Canalys، بات نظام التشغيل Android™ OS  يهيمن على 48 بالمئة من سوق الهواتف الذكية الحالي. ووفقاً لنفس التقرير، قام مصنعي الهواتف المتحركة في الربع الثاني لعام 2011 بتصنيع ما يربو عن 51.9 مليون جهاز هاتف متحرك عامل بنظام Android™، وقد استحوذت أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا على حوالي 35 مليون وحدة أي ما نسبته 67 بالمئة من إجمالي عدد هذه الأجهزة. ووفقاً للتقرير، فقد كانت سامسونج أكبر شركة مصنعة للأجهزة العاملة بنظام Android™ في العالم، وثاني أكبر شركة مصنعة للهواتف المتحركة في العالم، حيث قامت بتوريد حوالي 17.0 مليون جهاز.

واستناداً إلى الأرباح المالية للربع الثاني لهذا العام التي أعلنت عنها سامسونج مؤخراً، فقد سجلت الشركة زيادة في أرباحها التشغيلية السنوية بنسبة 43 بالمئة، وذلك نتيجة للطلب القوي على هواتفها الذكية العاملة بنظام Android™، والتي يأتي من ضمنها جهاز GALAXY S II وعدد من الأجهزة النقالة الأخرى. ويذكر أن جهاز GALAXY S II قد حقق شهرة واسعة بين المستخدمين مشابهة لما حققته أجهزة GALAXY S  عند إطلاقها في عام 2010، غير أن GALAXY S II يتميز بسرعة وقوة أكبر، والذي تم تزويده بمعالج تطبيقات ثنائي النواة متطور بسرعة 1.2 جيجا هيرتز، بالإضافة إلى نظام  Android™ 2.3 Gingerbread، الذي يعتبر أحدث إصدار من أسرع نظام تشغيل للهواتف النقالة نمواً في العالم. ويوفر GALAXY S II من خلال معالجه المتطور، تصفحاً سريعاً للإنترنت وقابلية القيام بمهام متعددة في بيئة مماثلة للكمبيوتر الشخصي وجودة مذهلة للرسومات وواجهة متوافقة مع الاستخدام ثلاثي الأبعاد.

وقدمت سامسونج في هذا الجهاز المتطور اثنين من الميزات الجديدة، وهي تطبيق Kies Air الذي يتيح للمستهلكين إدارة المحتوى الخاص بهواتفهم بكفاءة عالية، وذلك عبر إدارة المعلومات خاصتهم عبر الاتصال اللاسلكي بأجهزة الكمبيوتر. كما يمكنهم عبر هذا التطبيق تحميل الصور التي يلتقطونها من الكاميرا المزودة بهذا الهاتف، والاستماع إلى مقاطع الموسيقى، والتحقق من المكالمات الفائتة، وإرسال رسائل من متصفح الويب من خلال أجهزة الكمبيوتر. وهناك ميزة منصات سامسونج Samsung Hubs ، والتي تشمل على المنصة الاجتماعية Social Hub Premium ، ومنصة القراء Readers Hub ، ومنصة الألعاب Game Hub ، ومنصة الموسيقى Music Hub . وتقدم سامسونج عبر هذه المنصات مجموعة متنوعة وواسعة من المعلومات والترفيه والشبكات الاجتماعية والألعاب، وغيرها. وفي سعيها لاثراء تجارب عملائها، عملت سامسونج مع العديد من الرواد في هذا القطاع لتوفير حلول مؤسسية تلائم تطلعات مستخدمي هاتفها الذكي الجديد GALAXY S II، كما أولت اهتماماً كبيراً لتأمين البيانات والشبكات على حد سواء، حيث وفرت تعزيز خدمات الربط لحضور المؤتمرات والاجتماعات التلفونية مع شركة سيسكو (Cisco)، وتنفيذ خدمات التواصل مع الشبكة العنكبوتية مع " Microsoft Exchange " و تأمين إدارة الجهاز عن بعد مع سايبيس “Sybase”.

وأفادت عدة تقارير صادرة عن نطاق واسع من المحللين أن GALAXY S II يعتبر أفضل جهاز عامل بنظام Android™ في السوق ولم تظهر أي علامات تشير إلى تباطىء في نسب مبيعاتها. وكان جهاز قد تم اطلاقه في نهاية الربع الثاني في منطقة الخليج، ويتوقع زيادة في الحصة السوقية لدى سامسونج في منطقة الخليج بنسبة 10% بحلول الربع الأخير من عام 2011. ووفقاً لأشرف فواخرجي، المدير العام لمجموعة الاتصالات في سامسونج الخليج للإلكترونيات، فإن سامسونج الخليج تهدف إلى زيادة كمية هواتفها الذكية في المنطقة بنسبة 30% في النصف الثاني من هذا العام، حيث أن الطلب على الهواتف الذكية يشهد ارتفاعاً مستمراً. ويرتكز ارتفاع الطلب على الهواتف الذكية في المنطقة على البنية التحتية القوية الخاصة بالتكنولوجيا التي يملكها هذا القطاع، بالإضافة إلى كون سكان منطقة الخليج باتوا أكثر إلماماً ومعرفةً في التقنيات المستخدمة فيها.

وتسمح الهواتف الذكية مثل هاتف GALAXY S II لمستخدميها البقاء على اتصال دائم بحياتهم المهنية، والاطلاع كذلك على آخر الأخبار، والاستمتاع بعدد وافر من وسائل الترفيه في أي وقت ومكان. وتنبأت دراسة أجرتها شركة IDC أن انتاج الهواتف الذكية سيصل إلى 1 مليار جهاز بحلول عام 2015، وبمتوسط ​​نمو سنوي يصل إلى 20.6 بالمئة. مما يعني أن استخدام الهواتف الذكية سيستمر في النمو على الصعيد العالمي ما دام المستهلكين يسعون لتبني تكنولوجيا الجديدة على الدوام.





   مقالات ذات صله


مزودي الخدمة

أعلنت دو عن إتاحتها الفرصة أمام عملائها الذين فاتتهم فرصة الطلب المسبق ليكونوا من أوائل الذين يقتنون هاتف


الهواتف و الأجهزة اللوحية

بعد عدة أشهر من التحقيقات المعمقة، أعلنت شركة سامسونج للإلكترونيات اليوم عن سبب الحوادث المتعلقة بهاتف Note7 و


الهواتف و الأجهزة اللوحية

في عالمٍ سريع التغير تمضي فيه أيامنا واللحظات الرائعة التي نعيشها بشكل سريع، أصبحت وسائل التقاط وتخليد

   التعليقات

comments powered by Disqus
أخبار تقارير ومتابعات
جديد الأخبار

    أخبار الهواتف و الأجهزة اللوحية


رفضت شركات لنقل الطرود البريدية في بريطانيا توصيل أي شحنات تحتوي على هاتف "غالاكسي نوت 7" بعد تقارير تشير إلى أن النسخ المعدّلة من الهاتف معرضة للاشتعال والانفجار






    جديد الهواتف


تابعنا من خلال

الموقع متوفر بلغة أخرى
عربي | English



© موقع موبايلك 2017 جميع الحقوق محفوظة
© موقع موبايلك 2017 جميع الحقوق محفوظة
Powered By DevelopWay