x
email
الاشتراك في النشرة البريدية

نوصلك من خلال نشرة اسبوعية بكل جديد متعلق بالهواتف النقالة وقطاع الاتصالات والتكنولوجيا



    اخر الأخبار

متوفر باللغة
English

"اتصالات" تهدي خاصية متصفح الإنترنت الأولى من نوعها مجاناً لفئة التوحّد

• تهدف المبادرة لتحسين تجارب الأشخاص من فئة التوحّد في تصفح الإنترنت
• تتماشى المبادرة مع شعار الشركة "معاً" والتزامها بالمشاركة المجتمعية لجميع الفئات

نشر 2021-03-31 - 01:24 بتوقيت جرينتش
الامارات الامارات



موبايلك - أعلنت "اتصالات" اليوم بالشراكة مع وزارة تنمية المجتمع عن إطلاق خاصية متصفح الإنترنت الأولى من نوعها والمصمّمة لمساعدة الأشخاص من فئة التوحّد من خلال معالجة المواقع الإلكترونية وتحسين تجاربهم أثناء تصفح الإنترنت.

جاء ذلك خلال مؤتمر افتراضي انعقد بمناسبة اليوم العالمي للتوحّد الذي يصادف الثاني من أبريل في كل عام، وشارك فيه د. أحمد بن علي، النائب الأول للرئيس للاتصال المؤسسي في "مجموعة اتصالات"، ووفاء حمد بن سليمان، مدير إدارة رعاية وتأهيل أصحاب الهمم بوزارة تنمية المجتمع.

وتضمن المؤتمر جلسة نقاشية شارك فيها نخبة من أخصائيي التوحد من بينهم أخصائية التوحّد الدكتورة شريفة يتيم، وروحي عبدات الباحث والأخصائي النفسي في وزارة تنمية المجتمع، وأمل جلال صبري مؤسس ومدير عام مركز الإمارات للتوحّد.

وتفصيلاً، تمكنت "اتصالات" بالتعاون مع شركة Bliss، الرائدة في مجال دمج التقنيات والنظم ومقرها بروكسل في بلجيكا، وبالتعاون أيضاً مع الأشخاص من فئة التوحّد وأخصائيي التوحد في دولة الإمارات، من تطوير خاصية متصفح الإنترنت الأولى من نوعها التي تتيح تحويل المواقع الإلكترونية لتتناسب مع طريقة استقبال هذه الفئة للمعلومات والبيانات بما يسهم في تيسير وصولهم إلى مواقع الإنترنت بمختلف أنواعها سواء التعليمية أو الترفيهية أو الاجتماعية واندماجهم الاجتماعي ومشاركتهم الفعالة خلال المرحلة الراهنة. 

ويمكن زيارة موقع Etisalat.ae في الثاني من أبريل "اليوم العالمي للتوحد" وتحميل الخاصية مجاناً وتشغليها لتقوم بتغيير مجموعة من الخصائص المتضمنة في المواقع الإلكترونية تشمل تعديل النصوص والصور والألوان والخلفيات ليصبح محتوى الموقع الإلكتروني ملائماً لفئة التوحّد من خلال معالجة المؤثرات التي تسبب مصاعب المعالجة الحسية وذلك بناءً على تجارب علمية مثبتة من قبل جهات دولية ومحلية شاركت في كافة مراحل إعداد وتنفيذ واختبار هذه الخاصية. 

وتبرز أهمية هذه الخاصية بأنها مفتوحة المصدر وقابلة للتعديل والتطوير بناءً على التجارب والآراء المستقبلية، بما يضمن الاستفادة التامة للأشخاص من فئة التوحّد من هذه التقنية التي تتزامن مع مرحلة التحول الرقمي والاعتماد المتزايد على المنصات الرقمية جراء التغيرات التي فرضتها جائحة "كوفيد 19".

وبهذه المناسبة، أفاد د. أحمد بن علي، النائب الأول للرئيس للاتصال المؤسسي في "مجموعة اتصالات": "تعتز ’اتصالات‘ بإطلاق خاصية متصفح مواقع الإنترنت للأشخاص من فئة التوحّد، حيث تجسّد هذه المبادرة شعار الشركة ’معاً‘، وتعكس حرصها على مواصلة دورها في المسؤولية المجتمعية تجاه كافة شرائح المجتمع. كما تلتزم ’اتصالات‘ بإيجاد الحلول المبتكرة لكافة أطياف المجتمع ورفع مستوى الوعي حول طيف التوحّد للتخفيف من معاناتهم وسعياً لتمكينهم ودعمهم بالشكل الأمثل ليتمكنوا من استخدام مواقع الإنترنت على أجهزة الكومبيوتر سواء في المنظومة التعليمية أو الترفيهية وغيرها بالارتكاز على استراتيجية ’اتصالات‘ المتمثلة في ’قيادة المستقبل الرقمي لتمكين المجتمعات‘."

بدورها قالت وفاء حمد بن سليمان مدير إدارة رعاية وتأهيل أصحاب الهمم بوزارة تنمية المجتمع: "نعيش في عالم تتسع دائرة تواصله وارتباطه مع المحتوى الرقمي وتكنولوجيا المعلومات بشكل مستمر، وزادت جائحة كوفيد-19 هذه الحاجة، إذ أصبح الأشخاص ذوي التوحد يعتمدون على الشاشات كغيرهم من الناس بفعل التعلم عن بعد والعمل عن بعد والرغبة بالتواصل الافتراضي مع الآخرين، وذلك ما يعزز أهمية إطلاق خاصية متصفح الإنترنت التفاعلية والمصمّمة لمساعدة الأشخاص من طيف التوحد من خلال معالجة المواقع الإلكترونية وتحسين تجاربهم أثناء تصفح الإنترنت"، مضيفةً أن ذلك ينسجم مع محور "إمكانية الوصول" في السياسة الوطنية لتمكين أصحاب الهمم والتي تتضمن سهولة وصول أصحاب الهمم إلى المحتوى المعلوماتي أسوةً بالآخرين، مؤكدةً أن وزارة تنمية المجتمع تأخذ بيد الجميع من أجل الجميع، وتمنح الأهمية لدعم أية جهود تساهم في تمكين الفئات ذات الأولوية، وخصوصاً أصحاب الهمم، بما يضمن جودة حياة أفضل لجميع أفراد المجتمع.

وقالت الدكتورة شيرين شرعان، الباحثة الأكاديمية في علم النفس في جامعة إدنبرة، ومركز الإمارات للتوحّد: "يعاني الأشخاص على طيف التوحّد من مصاعب المعالجة الحسية حيث يستقبل الدماغ كمية من المعلومات تفوق تلك التي يستطيع معالجتها مما يتسبب بالارتباك والقلق والألم الجسدي والانهيار في بعض الحالات. ويؤثر على قدرة الفرد على التواصل الاجتماعي وبالتالي ظهور سلوكيات واستجابات مختلفة تجاه المؤثرات البيئية. ويُعد تصفح مواقع الإنترنت واحدة من المصاعب التي يواجهها ذوي التوحّد أثناء محاولتهم المشاركة والاندماج الاجتماعي سواء في الدراسة أو العمل أو التواصل."

يذكر أنه في الثاني من أبريل في كل عام، يسلط اليوم العالمي للتوحّد الضوء على المصاعب اليومية التي تواجه ذوي التوحّد وعائلاتهم ويحتفي بالمواهب المتميزة ضمن هذه الفئة. ووفقاً لمنظمة الصحة العالمية يصيب طيف التوحّد واحد من كل 100 إلى 1 من كل 132 طفل حول العالم.



الامارات اتصالات الإمارات

يقع مقر "اتصالات" في أبوظبي عاصمة دولة الإمارات العربية المتحدة، وتعد أكبر شركة اتصالات في منطقة الشرق الأوسط وشمال...



   مقالات ذات صله


مزودي الخدمة

أعلنت "مجموعة اتصالات" عن اتمامها وبنجاح عملية إصدار سندات بقيمة مليار يورو، لإعادة تمويل شريحة السندات


مزودي الخدمة

أعلنت "اتصالات" اليوم أن عملاء باقات eLife Unlimited قد تم ترقية سرعة الإنترنت المنزلي لديهم مجانا حتى نهاية شهر


مزودي الخدمة

أعلنت "اتصالات" اليوم عن توفير جهاز iPad Pro وهي النسخة الأكثر تطوراً من أجهزة iPad، والمدعمة بشبكة الجيل الخامس

   التعليقات

comments powered by Disqus
أخبار مزودي الخدمة
جديد الأخبار

    أخبار اتصالات الإمارات


أعلنت "اتصالات" عن مبادرة حرصت من خلالها على دعم وإسعاد خمسة عشر من عمال الإنشاءات ينتمون لجنسيات مختلفة بالتزامن مع يوم العمال العالمي.






    جديد الهواتف


تابعنا من خلال

الموقع متوفر بلغة أخرى
عربي | English



© موقع موبايلك 2021 جميع الحقوق محفوظة
© موقع موبايلك 2021 جميع الحقوق محفوظة
Powered By DevelopWay