اخر الأخبار

متوفر باللغة
English


توفر شبكة الجيل الخامس للأعمال في سلطنة عُمان: أهمية تبني نهج المرونة من قبل مزودي الخدمات للاستثمار في إمكانات الأعمال الجديدة وضمان نمو عملياتهم في عالم سريع التغير

نشر 2021-10-26 - 11:52 بتوقيت جرينتش
عمان عمان


  • توفر شبكة الجيل الخامس للأعمال في سلطنة عُمان: أهمية تبني نهج المرونة من قبل مزودي الخدمات للاستثمار في إمكانات الأعمال الجديدة وضمان نمو عملياتهم في عالم سريع التغير

موبايلك - شهدت سلطنة عُمان خلال الفترة الأخيرة، تشغيل شبكات تقنية الجيل الخامس التجارية المخصصة للمستهلكين عبر كافة أنحاء البلاد. وستساهم الموجة التالية من استراتيجية نشر تقنية الجيل الخامس، في تمكين الشركات وتعزيز قدراتها بفضل تعزيز الأداء الفائق للاتصالات المتنقلة، ومزايا المرونة والموثوقية والأمن.

وتتوقع إريكسون أن تتجاوز اشتراكات الهاتف المحمول بتقنية الجيل الخامس في دول مجلس التعاون الخليجي 62 مليون بحلول نهاية عام 2026، أي حوالي 73٪ من إجمالي اشتراكات الاتصالات المتنقلة، ما سيعزز مكانة منطقة دول مجلس التعاون الخليجي، لتشكل ثاني أعلى نسبة لانتشار تقنية الجيل الخامس في العالم. ويعود الفضل الأساسي في ذلك، إلى ارتفاع الطلب على حالات الاستخدام الجديدة المدعومة بإمكانيات النطاق العريض المتنقل المحسنة والمرتكزة على تقنية الجيل الخامس، لا سيما في أسواق تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المتقدمة (ICT)، مثل سلطنة عُمان. 

وسيكون النطاق العريض المتنقل المعزز، أحد أول حالات استخدام تقنية الجيل الخامس المخصصة للمستهلكين، عبر مجموعة من الخدمات والتجارب الجديدة. وتوفر التقنية المتطورة، مجموعة هائلة من الفرص والإمكانات، التي تعزز قدرات المشغلين لتبني نماذج أعمال جديدة، وتطوير خدمات وتطبيقات متطورة مع زيادة الإيرادات الناجمة عن التحول الجذري على مستوى القطاع. ومن المتوقع أن يكون لتطبيقات وخدمات تقنية الجيل الخامس الجديدة، تأثير واسع النطاق على المستهلكين والشركات وعمليات التحول الرقمي للقطاعات. 

وسيختبر مستخدمو الهواتف المتنقلة بفضل تقنية الجيل الخامس، مزايا خدمات النطاق العريض عالية الجودة لا سيما على مستوى تحميل وتنزيل المحتوى. كما سيستمتع العملاء بقدرات اتصال أكثر سرعة واستقراراً وأماناً - إلى جانب مجموعة من الخدمات والتجارب الجديدة. وستتواصل المستشعرات المدمجة في الطرق والسكك الحديدية والمطارات والمركبات مع بعضها البعض عبر شبكة الجيل الخامس المتطورة. 

ونحرص في إطار التزامنا تجاه الحكومة العمانية ودعم رؤية عمان 2040، على التعاون عن كثب مع مختلف الهيئات الحكومية لتعزيز حلول الابتكار التكنولوجي، كعامل مساعد لتعزيز نمو وتطوير حالات الاستخدام المتقدمة في عُمان، في وقت تستعد المنطقة لاستشراف عالم ما بعد الجائحة .

توفر تقنية الجيل الخامس موثوقية عالية مع زمن انتقال منخفض، ما يعزز القدرة على التحكم بشكل أفضل بمستوى الخدمات والبنية التحتية الحيوية، بالإضافة إلى التحكم بالآلات الثقيلة عن بعد. بشكل عام، ستعمل تقنية الجيل الخامس على توسيع فرص الأعمال، بفضل تعزيز قدرات المراقبة والتتبع والأتمتة على نطاق واسع – بدءاً من المزارع المتصلة إلى عمليات الزراعة وإدارة المدن وتطوير المباني الذكية.

وستعزز تقنية الجيل الخامس سرعة عمليات الأتمتة وقدرة الوصول إليها – كما ستعمل على تمكين أجهزة الإنذار المنزلية بشكل أفضل، بالإضافة إلى تعزيز الأعمال المرتبطة بتطوير السيارات ذاتية القيادة. ومن المعلوم أن جزءاً كبيراً من أجهزة إنترنت الأشياء (IoT) باتت أكثر فعالية باعتماد تقنية الجيل الخامس، بما في ذلك عدادات الكهرباء والغاز والمياه، وكذلك الثلاجات والأفران والغسالات. ويمكن لمستخدمي الهواتف الذكية أيضاً توقع الحصول على تطبيقات محسّنة للواقع المعزز أو الواقع الافتراضي (AR / VR).

بالإضافة إلى ذلك، يساهم تطور خدمات الاتصالات المتنقلة وتبني تقنيات الجيل الخامس، في تعزيز توجهات الثورة الصناعية الرابعة. وتشمل التقنيات التي تركز على الأتمتة ومعلومات الأعمال وأنظمة التصنيع، بينما ترتكز رؤية الثورة الصناعية الرابعة على ضمان الإنتاج المتصل، حيث يتم تطوير وإدارة المكونات، ضمن نظام الإدارة الذاتية.

ومن المؤكد أن يساهم إنشاء شبكة الجيل الخامس، في تعزيز القدرة على إنشاء مصنع مؤتمت بشكل متكامل. كما يمكن إدارة مجموعة من الأجهزة المتصلة مثل الآلات وأجهزة الاستشعار والمواد والروبوتات عبر شبكة موحدة، مع تخصيص سرعة وقت الاستجابة وعرض النطاق الترددي الصحيحين حسب الحاجة. ما يشكل مجموعة من الفرص والإمكانات الهائلة للمشغلين، حيث سيساهم توفر خدمات الاتصال والأتمتة في أرض المصنع على نطاق غير مسبوق، إلى تحويل قطاع التصنيع بشكل جذري. 

منظومة من الفرص توفرها تقنية الجيل الخامس

يعد الحصول على مكانة رائدة في الأسواق العالمية سريعة النمو أمر بالغ الأهمية لمزودي الخدمات لاسيما مع تطور الابتكارات على نحو متسارع، وتعد تقنية الجيل الخامس المفتاح الرئيسي لتطوير الشبكات القائمة وتحويلها إلى منصات ابتكارية في المستقبل.

وتعزز القدرات الاستيعابية الهائلة والأداء الفائق الأكثر كفاءة قدرات المستهلكين لتحسين إنتاجيتهم على نحو أفضل من أي وقت مضى. ونتعاون مع شركائنا على نحو مستمر لاختبار قدرات الجيل الخامس واستكشاف الفرص الكامنة والعمل على دفع حدود التوقعات، لتلبية الاحتياجات الحالية والمستقبلية.

وتتمثل إستراتيجية التنفيذ التدريجي الخاصة بنا، في العمل على تعزيز قدرات شبكة الجيل الخامس والارتقاء بمستويات أدائها للاستفادة من البنية التحتية للشبكة الحالية، بحيث يمكن تقليل المخاطر والحد من تكاليف النشر إلى الحد الأدنى، بالإضافة إلى التركيز على المنتجات المتوافقة مع الاحتياجات المستقبلية، وتعزيز قابلية التوسع على مستوى الخدمات، لتعزيز ريادة وتنافسية شركائنا بشكل استباقي.  

ويتم في بيئة الأعمال الغنية بالمبادرات الرقمية، تحفيز مزودي الخدمات للعمل على مواكبة أحدث التقنيات وتلبية احتياجات المستخدمين المتطورين تكنولوجياً، وتخطي توقعاتهم. ما يوفر بالتالي إيرادات أكبر لمزودي الخدمات عندما يتعلق الأمر بتجارب الترفيه والحياة العصرية والسياحة والتعليم والعمل.


يمكنك تصفح موقع موبايلك النسخة الانجليزية الآن




شارك أصدقائك الخبر





   مقالات ذات صله


مزودي الخدمة

حصدت stc مجموعة من الجوائز في حفل توزيع "جوائز Effie 2021 الشرق الأوسط وشمال أفريقيا"، حيث قدمت إجابات بشكلٍ مُبدع


مزودي الخدمة

تقديرا لجهودها المبذولة في تحقيق التحول الرقمي، حصل مركز بيانات Ooredoo مؤخراً على جائزة ’كومكس التميز‘ عن فئة


مزودي الخدمة

أعلنت دو، التابعة لشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة، عن أحدث إنجازاتها على صعيد أداء شبكة الهاتف المتحرك

   التعليقات

أخبار مزودي الخدمة
جديد الأخبار

    أخبار مزودي الخدمة


مواصلةً ريادتها في توظيف أحدث التقنيات والحلول الرقمية، وقعت Ooredoo مؤخراً مع شركة ’تكنوتري‘ الفنلندية، المزود العالمي لنظام دعم الأعمال الرقمية إتفاقية لتزويد








    جديد الهواتف


تابعنا من خلال

الموقع متوفر بلغة أخرى
عربي | English



© موقع موبايلك 2021 جميع الحقوق محفوظة
© موقع موبايلك 2021 جميع الحقوق محفوظة
Powered By DevelopWay