x
email
الاشتراك في النشرة البريدية

نوصلك من خلال نشرة اسبوعية بكل جديد متعلق بالهواتف النقالة وقطاع الاتصالات والتكنولوجيا



    اخر الأخبار

متوفر باللغة
English

إريكسون تؤكد قدرة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات على خفض الانبعاثات الكربونية في المملكة العربية السعودية

نشر 2012-12-23 - 10:17 بتوقيت جرينتش
الامارات الامارات



• الاعتماد المتزايد على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات يسهم في تقليص معدل الانبعاثات الكربونية للفرد الواحد في المملكة العربية السعودية بما يزيد على طُنيين متريين حسب تقرير (SMARTer 2020)

•تكنولوجيا المعلومات والاتصالات تسهم بدور إيجابي في التغير المناخي عبر المساعدة على تقليص غازات الدفيئة من خلال الحد من استخدام المواد، وتبني حلول مبتكرة تخفض استهلاك الطاقة وتعزز التكيف المناخي

•إريكسون تتعاون مع "الصندوق العالمي للطبيعة" بهدف إعداد خطة مكونة من خمس خطوات للمساهمة في الانتقال إلى اقتصاد منخفض الكربون

موبايلك - أظهرت أبحاث أن ترسيخ مكانة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات كجزء محوري من الجهود الرامية إلى تقليص انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون من شأنه أن يسهم في خفض معدل الانبعاثات للفرد الواحد في دول مجلس التعاون الخليجي بنسبة تصل حتى 26.23 طن متري بحلول عام 2020. وكشفت إريكسون النقاب عن هذه النتائج بحضور ممثلين من مختلف دول العالم شاركوا في الدورة الثامنة عشر لمؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن التغير المناخي (COP 18) بالعاصمة القطرية الدوحة. 

وبالاستناد إلى تقديرات "نموذج مزاولة الأعمال كالمعتاد"، من شأن الاعتماد على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات أن يساعد المملكة العربية السعودية على تقليص معدل الانبعاثات الكربونية للفرد الواحد بواقع 2.65 طن متري، وهو معدل يزيد على معدل الانبعاثات للفرد الواحد المسجل في البرازيل والذي يقدر بنحو 2.1 طن متري. وتستند النتائج إلى تقرير (SMARTer 2020) الذي نشرته "المبادرة العالمية للاستدامة الإلكترونية" في الدوحة مطلع هذا الأسبوع. وتقدر المبادرة التي تعتبر شركة "إريكسون" من أعضائها المؤسسين، أن تكنولوجيا المعلومات والاتصالات تمتلك المقومات اللازمة للمساهمة في تقليص انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون بنسبة 16.5٪ في عام 2020. 

في هذا السياق، قال جو بطيخ، رئيس الاستدامة ومسؤولية الشركات، شركة إريكسون في منطقة الشرق الأوسط: "لطالما رأت النظرة التقليدية أن الحاجة إلى تقليص انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون تعد شكلاً من أشكال المقايضة بين الاهتمامات الاقتصادية وحماية الكوكب الذي نعيش عليه. ولكن ذلك ليس صحيحاً بالضرورة، إذ ينبغي لحلول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات القادرة على تحقيق الأهداف الاقتصادية والبيئية على حد سواء، أن تشكل جزءاً محورياً من الحوار المناخي. وفي الوقت الذي نواصل فيه التحول إلى مجتمع مترابط شبكياً، يجري فيه ربط كافة الأدوات القابلة للربط، نحتاج أيضاً إلى الاستفادة من هذا التواصل في سبيل حماية كوكبنا دون التضحية بالإنتاجية الاقتصادية". 

وتوصي "خطة الخطوات الخمس لتحقيق التنمية الحضرية منخفضة الكربون" التي أعدتها "إريكسون" بالتعاون مع "الصندوق العالمي للطبيعة"، بمنح تكنولوجيا المعلومات والاتصالات دوراً محورياً في الإستراتيجيات الرامية إلى خفض الانبعاثات، خاصة على صعيد استخدام التقنيات منخفضة الكربون كبدائل مجدية للبنية التحتية المادية التي انتشرت في القرن العشرين. 

من جانبها، قالت ماتيلدا غوستافسون، مديرة الاستدامة في شركة إريكسون: "نؤمن في شركة ’إريكسون‘ بأن هناك حاجة ملحة لمواجهة تحديات الإفصاح عن انبعاثات البنية التحتية أثناء تقييم البصمة الكربونية للمنتجات والخدمات المختلفة".

وسلّطت غوستافسون الضوء في كلمتها خلال هذا الحدث الذي عقد تحت عنوان "Broadband Bridge Panel"، على الدور الكبير الذي تلعبه خدمات وحلول الحزمة العريضة في عملية التحول المستدام في المنطقة العربية، كما أعلنت عن إطلاق النسخة العربية من تقرير "Broadband Bridge Panel" الذي صدر لأول مرة من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة في شهر سبتمبر.

وأضافت: "غالباً ما تتوجه جهود تقليص الانبعاثات إلى التركيز على تصنيع واستخدام المنتجات بدلاً من البنية التحتية الداعمة. ونحن الآن بحاجة إلى تبني الحلول المبتكرة مثل العمل عن بعد أو استخدام وسائل النقل العام الذكية لنتمكن بالفعل من تحقيق أثر إيجابي على جهودنا الجماعية الرامية إلى تقليص بصمتنا الكربونية". 

تجدر الإشارة إلى أن "إريكسون" تدعم الجهود العالمية التي تهدف إلى حثّ صناع القرار على النظر في استخدام شبكات الحزمة العريضة الواسعة لتوفير الخدمات المتنوعة مثل العمل عن بعد، والاجتماعات الافتراضية، والمباني الذكية، ووسائل النقل الذكية والحد من استخدام المواد. ووفقاً لدراسات الشركة، يمكن الاستعاضة عن الاستخدام غير المستدام لوسائل النقل والورق، بحلول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات منخفضة انبعاثات الكربون، والتي قد تسهم في تحقيق خفض ملموس في الانبعاثات بنسبة تبلغ 50٪ أو أكثر. 

يمكن الحصول على تقرير (SMARTer 2020) الصادر عن "المبادرة العالمية للاستدامة الإلكترونية" من خلال الرابط www.gesi.org.

ولمزيد من المعلومات حول خطة الخطوات الخمس لتحقيق التنمية الحضرية منخفضة الكربون" التي أعدتها "إريكسون" بالتعاون مع "الصندوق العالمي للطبيعة"، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: http://wwf.panda.org/about_our_earth/all_publications/ict/

 





   مقالات ذات صله


أبحاث ودراسات

وجدت دراسة بحثية عالمية أجرتها كاسبرسكي لاب بالتعاون مع شركة "تولونا" أن الحياة الشخصية على الإنترنت قد تصبح


أبحاث ودراسات

يدخل المستخدمون إلى حساباتهم على الإنترنت في كل الأوقات لتحويل الأموال بين الحسابات المصرفية، أو التسوق أو


أبحاث ودراسات

يعتبر الانتشار الكبير للتطبيقات المستخدمة في قطاع الأعمال اليوم جزء أساسي من الطرق التي نقوم من خلالها

   التعليقات

comments powered by Disqus
أخبار أبحاث ودراسات
جديد الأخبار

    أخبار أبحاث ودراسات


تشير نتائج آخر التوقعات الصادرة عن مؤسسة الدراسات والأبحاث العالمية جارتنر إلى أن حكومات منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بصدد إنفاق 6.11 مليار دولار على منتجات








    جديد الهواتف


تابعنا من خلال

الموقع متوفر بلغة أخرى
عربي | English



© موقع موبايلك 2018 جميع الحقوق محفوظة
© موقع موبايلك 2018 جميع الحقوق محفوظة
Powered By DevelopWay