x
email
الاشتراك في النشرة البريدية

نوصلك من خلال نشرة اسبوعية بكل جديد متعلق بالهواتف النقالة وقطاع الاتصالات والتكنولوجيا



    اخر الأخبار

متوفر باللغة
English

التطبيقات النقالة تستأثر باهتمام مستخدمي الهواتف الذكية في الشرق الأوسط

تتفوق على المكالمات والرسائل الالكترونية والرسائل النصية القصيرة

نشر 2011-07-18 - 09:48 بتوقيت جرينتش



موبايلك - دبي، الإمارات العربية المتحدة - 18 يوليو 2011 - أظهرت دراسة استطلاعية موسَّعة أجرتها ونشرت نتائجها مؤخراً المؤسسة البحثية العالمية «نيلسن» أن التطبيقات النقالة، باتت تستأثر باهتمام مستخدمي الهواتف الذكية بمنطقة الشرق الأوسط لتتفوَّق من حيث المكانة على الوظائف التقليدية للهواتف النقالة والذكية مثل إجراء المكالمات وإرسال واستقبال البريد الإلكتروني والرسائل النصية القصيرة.

 

وكان «المنتدى الاقتصادي العالمي» قد أشار في أحدث تقرير ضمن سلسلة تقاريره المعنونة «التقنية المعلوماتية العالمية» إلى أن نسبة مستخدمي الإنترنت بدولة الإمارات العربية المتحدة تناهز 75 بالمئة، في حين أن نسبة مستخدمي إنترنت الحزمة العريضة «برودباند» لا يتجاوز 15 بالمئة، عازياً الفرق الكبير بين النسبتين إلى انتشار الهواتف النقالة بالدولة بنسبة تناهز 232 بالمئة، ومشيراً إلى أن المستخدمين في الدولة يفضّلون الإنترنت النقالة على إنترنت الحزمة العريضة للنفاذ إلى الإنترنت، الأمر الذي يظهر توجهاً لافتاً ومتنامياً نحو الحلول النقالة بين المستخدمين عامة.

 

ويقول الخبراء إن الأعوام القليلة الماضية شهدت إقبالاً مهولاً على استخدام التطبيقات النقالة، مؤكدين أن مثل هذا التوجه سيتواصل خلال الأعوام القادمة، ويشاركهم هذا الرأي باحثو المؤسسة الاستشارية العالمية «آي.دي.سي» الذين يتوقعون أن يزيد عدد التطبيقات النقالة التي سيحمِّلها المستخدمون عالمياً من 10.7 مليار تطبيق خلال عام 2010 إلى 182.7 مليار تطبيق سنوياً بحلول العام 2015.

 

وفي هذا السياق، تقول تريكسي لوه، النائب الأول للرئيس، في مركز دبي التجاري العالمي، الجهة المنظمة لـ «أسبوع جيتكس للتقنية»: "تشهد صناعة تقنيات المعلومات والاتصالات تغيرات وتطورات سريعة ومتلاحقة، وبدا جلياً خلال الأعوام القليلة الماضية أن الهواتف الذكية تشكل إحدى ركائز هذه الصناعة عبر تطوير أعداد متزايدة من التطبيقات النقالة والمحتوى النقال. وفي اعتقادنا أن مثل هذا التوجه سيتواصل بوتيرة متسارعة في ضوء الإقبال الهائل على التطبيقات النقالة التي تمكّن المستخدمين من إضفاء لمسة خاصة وشخصية على هواتفهم الذكية، ومن المؤكد أن منطقة الشرق الأوسط ستكون في خضمِّ هذا التوجه مع إطلاق المزيد من متاجر التطبيقات النقالة في لمنطقة".

 

وتتيح فعالية «عالم المحتوى والتطبيقات المتحركة» ضمن «أسبوع جيتكس للتقنية 2011» فرصة مهمة للتحاور والتشاور بين أبرز الرياديين العالميين والخبراء التقنيين عبر جلسات حوارية معمّقة يمكن لكافة المهتمين حضورها مجاناً وذلك بمشاركة متحدّثين يمثلون نخبة من الشركات العالمية الريادية في هذا المضمار، منها على سبيل المثال لا الحصر «ريسيرتش إن موشن» و«نوكيا» وكذلك المنتدى العالمي «موبايل إنترتينمنت فورَم». وتنعقد جلسات «عالم المحتوى والتطبيقات المتحركة» على مدى أربعة أيام، حيث تنصبّ كل جلسة على أحد المحاور الرئيسية، مثل الإعلانات النقالة، والألعاب النقالة، وأمن الأجهزة النقالة وغيرها.

 

كما ستنعقد سلسلة جلسات خاصّة بالمطوِّرين بحضور خبراء من «نوكيا» و«ريسرتش إن موشن/بلاك بيري»، وستتيح تلك الجلسات للحاضرين فرصة الالتقاء بمطوِّرين مختصين في التطبيقات والمحتوى النقال من بلدان المنطقة ومن حول العالم. كما يتضمّن «أسبوع جيتكس للتقنية 2011» سلسلة من لقاءات وفعاليات التعارف التي ستلتئم عند نهاية كل يوم من أيام الحدث المرتقب بمشاركة العديد من العارضين والضيوف الذين يمثلون الفعاليات الرئيسية المقامة على هامش المعرض، مثل قطاع التسويق الرقمي، وعالم المحتوى والتطبيقات المتحركة، والمعرض الأول للحَوْسَبَة السحابية، ومن المؤمّل أن تسهم هذه اللقاءات والفعاليات في توطيد العلاقة التي تربط تلك القطاعات الرأسية المحورية الثلاث في صناعة تقنيات المعلومات والاتصالات.

 

وفي هذا الصدد، قال طوم فاريل، المدير العام، «نوكيا» الخليج الأدنى: "لقد لمسنا في نوكيا الحاجة الملحة لتبني أحدث التقنيات، لكي نتمكن من خدمة عملائنا في المنطقة سواء كانوا في قطاع الأعمال، أو من الأفراد الشغوفين في تقنية المعلومات. وتشكل شراكتنا الأخيرة مع اتصالات مثالاً واضحاً على ذلك، حيث نتيح بموجبها للعملاء شراء التطبيقات من «متجر أوفي» Ovi Store بشكل ميسر عن طريق الاقتطاع المباشر من الفاتورة الشهرية للمستخدمين. ويأتي إطلاق هذه الخدمة المبتكرة والأولى من نوعها، في وقت يتم فيه تحميل أكثر من ستة ملايين تطبيق أسبوعياً في منطقة الشرق الأوسط، ليؤكد مركز «نوكيا» القوي في هذا القطاع والذي يضمن لنا تلبية احتياجات كلاً من المستهلكين والمطورين للتطبيقات بشكل دائم".

 

وبدوره قال عيسى الأنصاري، المدير العام لشركة «أدفانسوفت»: "إن متابعة الطرق التي يستخدم بها عملاؤنا حلولنا البرمجية في التوصل إلى حلول مبتكرة للتغلب على التحديات والمصاعب التي تواجهها مؤسساتهم هي مصدر إلهامنا وحماسنا في أدفانسوفت، حيث يعملون دائماً على تطوير أفكار جديدة، والبقاء على تواصل وتفاعل مع أحد محاور اهتمامهم، وهو سوق التطبيقات المتحركة أو النقالة. لذا، نعتقد أن فعالية عالم المحتوى والتطبيقات المتحركة تنعقد في اللحظة المناسبة تماماً كفعالية دولية شاملة سيكون لها دورها المهم في دعم هذا الجانب من صناعة تقنيات المعلومات والاتصالات. واستضافة جيتكس لمثل هذه الفعالية تُعدّ امتداداً لريادته الإقليمية في الانطلاق نحو آفاق غير مسبوقة بما يدعم صناعة التقنية بكل أوجهها وجوانبها".

 

وبعد ثلاثة عقود من التطوّر المستمر الذي أذهل صناعة التقنية الإقليمية والعالمية، يواصل «أسبوع جيتكس للتقنية 2011» مسيرته مستضيفاً فعاليات وملتقيات تتلاءم مع التوجهات والمستجدات والتحولات الإقليمية والعالمية في صناعة تقنيات المعلومات والاتصالات، بما يصبّ في مصلحة العارضين والزائرين على السواء.

 

وبعد أن حققت فعالية «عالم المحتوى والتطبيقات المتحركة» نجاحاً لافتاً في دورتها الأولى، تعود هذا العام بتغطية ومساحة ومشاركة أكبر تتلاءم مع أهمية هذا المحور من محاور التقنية المعلوماتية. 

 

يُذكر أن «أسبوع جيتكس للتقنية 2011» يُقام في «مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض» في الفترة 13-9 أكتوبر، مع ترقّب أقطاب صناعة تقنية المعلومات والاتصالات، الإقليمية والعالمية، لفعالياته الجديدة التي ستسهم في توطيد سمعته ومكانته كأهم حدث من نوعه بمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا يواكب صناعة التقنية بكافة أوجهها وجوانبها. كما يُعدُّ «أسبوع جيتكس للتقنية» أحد أكبر ثلاثة معارض متخصصة في تقنية المعلومات والاتصالات في العالم، وهو صلة الوصل بين ما يربو عن 136,000 من المتخصصين في هذا المجال من أنحاء العالم بأكثر من 3,500 من المورِّدين، ليحتل، عن استحقاق، مكانة متقدمة بين أكثر المعارض تأثيراً في صناعة تقنية المعلومات والاتصالات في العالم اليوم. 





   مقالات ذات صله


تقارير ومتابعات

أعلنت اليوم شركة F5 نتوركس (المسجلة في بورصة ناسداك تحت الرمز: FFIV) خلال فعاليات مؤتمرها السنوي الخاص بشركاء


تقارير ومتابعات

اختارت شركة (لاندمارك ديفيدند) الرائدة في مجال البنى التحتية والقطاع العقاري والراعية لشركة "لاندمارك


تقارير ومتابعات

وحّدت شركتا «سامسونج إلكترونيكس» و«في إم وير» جهودهما لتبسيط "إنترنت الأشياء" على مستوى تقنية المعلومات

   التعليقات

comments powered by Disqus
أخبار تقارير ومتابعات
جديد الأخبار

    أخبار تقارير ومتابعات


أعلنت شركة الثريا للاتصالات المتنقلة عبر الأقمار الصناعية اليوم عن إطلاق جهاز الهوت سبوت الجديد، الثريا وي “WE” والذي يعمل عبر الاتصال مع أقمار الثريا الصناعية أو








    جديد الهواتف

3
نوكيا
أسود، ازرق ، فضة ،
8 ميجا بكسل ,


تابعنا من خلال

الموقع متوفر بلغة أخرى
عربي | English



© موقع موبايلك 2017 جميع الحقوق محفوظة
© موقع موبايلك 2017 جميع الحقوق محفوظة
Powered By DevelopWay